ارشیف
کوردی عربی
برامجنا
استفتاء
هل ترى تغيير المالكي بداية الحل للازمة الحالية :

2012-09-18 13:12:00 2412 عدد القراءة

رئيس لجنة المادة 140 في مجلس محافظة كركوك ينفي عبر"موقع فضائية كركوك"، الانباء عن عودة العوائل العربية الى كركوك مجددا بعد استلامهم تعويضات المادة 140


كركوك- يشار خالد رؤوف: نفى رئيس لجنة المادة 140 في مجلس محافظة كركوك، كاكه رش صديق، الانباء التي تحدثت عن عودة العوائل المستفيدة والعادين الى مناطق سكناهم وسط وجنوب العراق العراق مجددا الى  لكركوك.
وقال كاكه رش صديق في تصريح خاص ل"موقع فضائية كركوك"، لا صحة للانباء التي تحدثت مؤخرا عن عودة عوائل مستقيدة من تعويضات المادة 140 ، مجددا الى كركوك".
واوح  ان "عودة العوائل الوافدة الى المحافظة، هو امر اختياري وليس قسري، يترك خلاله للوافد اتخاذ قرار عودته"، منوها ان "عائلات عديدة الغت معاملات عوتها، ولم يتخذ ضدها اي اجراء"، مشيرا الى ان ترك حرية الاختيار للعائلات المشمولة بتعويضات المادة 140 ، تاتي انطلاقا من ضرورة ان تتحترم حرية المواطن في بلد ديمقراطي وخاصة في محافظة كركوك".
وشدد قائلا " في حال تلقينا معلومات تشير الى حصول مثل هذه الحالات ؤكدا سوف نعلم بها  محافظ كركوك وتتخذ الاجراءات القانونية بحق من قام بها"، مستدركا "لكن لم نسجل  حتى الان حصول مثل هذه الحالات"، مجددا نفيه" عودة عوائل مستفيد بعد صرف تعويضاتها واتمام معاملات نقلهم الى محافظاتهم الاصلية وسط وجنوب العراق".
ويذكر ان الوافد يعوض بمبلغ  20 مليون دينار عراقي وقطعة ارض في محافظته الاصلية، اما  المرحل يعوض ب 10 ملايين دينار عراقي اضافة الى قطعة ارض في كركوك "
و يشار الى انه يتم تخصيص جزء من الميزانية العراقية سنوياً بهدف تفعيل اعمال اللجنة، حيث يخصص ميزانية من تلك التخصيصات لتعويض المرحلين  الذين اجبروا على الرحيل من مناطقهم في عهد النظام السابق، وكذلك تعويض العرب الذين استقدمهم النظام من المحافظات الأخرى واسكنهم في كركوك، من أجل تسهيل عودتهم الى مناطقهم الأصلية.
وطالب كاكه رش صديق " المسؤولين الاداريين في محافظة كركوك، التحري قبل اطلاق التصريحات والاهتمام بشؤون دوائرهم واكمال مهامهم "، مشيرا الى ان "لجنة المادة 140 في مجلس كركوك هي المعنية بهذا الموضوع ".
وياتي توضيح رئيس لجنة المادة 140 في مجلس محافظة كركوك، كاكه رش صديق، عقب تصريحات ادلى بها  قائمقام مركز كركوك، كامل صاله يي، ل"موقع فضائية كركوك" اشار خلالها الى انتشار ظاهرة عودة عوائل عربية شملتهم تعويضات المادة 140 ، الى كركوك مجددا، بعد نقل بطاقة تموينهم الى اماكنهم الاصلية، متساءلا " الجهة التي تقف وراء نقل نفوسهم مرة اخرى الى كركوك وما الغاية منها".
وقال صاله يي، ان  "بعض العوائل التي كانت مستفيدة ابان النظام البائد، والتي تم تعويضهم  ماديا وبمبالغ عالية، ونقلوا بطاقتهم  التموينية ونفوسهم الى اماكنهم الاصلية وسط وجنوب العراق، حسب المادة 140، قد عادوا مرة اخرى الى مدينة كركوك واتخذوا اجراءات نقل بطاقاتهم التموينية ونفوسهم الى كركوك مجددا".
واكد على  أن "القائمقامية  قد خاطبت لجنة المادة 140 في مجلس محافظة كركوك بهذا الخصوص"، منوها الى انه لحد الان " ولم تحصل على الاجابة ".
وفي جانب اخر كشفت مصادر مسؤولة في مكتب المادة 140 عن توقف توزيع الصكوك على المرحلين والوافدين  لعدم وجود تخصيصات مالية كافية .
وكانت رئاسة البرلمان العراقي  وافقت،على بدء اللجنة البرلمانية المخصصة بالمادة 140 ، بعملها لمتابعة المناطق المتنازع عليها، والتي ترأسها النائب محسن السعدون، وضمت 16 نائبا من مختلف الكتل.
وتنص المادة (140) من الدستور على ما يلي:
اولاً : تتولى السلطة التنفيذية اتخاذ الخطوات اللازمة لاستكمال تنفيذ متطلبات المادة (58) من قانون ادارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية، بكل فقراتها.
ثانياً: المسؤولية الملقاة على السلطة التنفيذية في الحكومة الانتقالية، والمنصوص عليها في المادة (58) من قانون ادارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية، تمتد وتستمر الى السلطة التنفيذية المنتخبة بموجب هذا الدستور، على أن تنجز كاملةً (التطبيع، الاحصاء، وتنتهي باستفتاء في كركوك والمناطق الاخرى المتنازع عليها، لتحديد ارادة مواطنيها) في مدةٍ أقصاها الحادي والثلاثون من شهر كانون الاول سنة الفين وسبعة".
ويذكر أن لجنة المادة 140، شكلت عام 2006، ويرأسها وزير التعليم العالي الأسبق رائد فهمي ومن ثم ترأسها وزير النقل الحالي هادي العامري، ومهمتها الإشراف على تطبيع الأوضاع في كركوك والمناطق المتنازع عليها، ودفع التعويضات.


 


عقيل عدنان دواح حجي 9/30/2012 12:00:00 AM
تم نقلي من محافظة كركوك الى محافظة الانبارولم احصل على اي تعويض .علما ان نقلي كان ضمن المادة 140
الاسم  
التعليق  



CREATED BY AVESTA GROUP. Information Technology and Consultancy